حوادث

انقلاب سيارة رئيس النيابة الإدارية باشمون وبناته على الطريق الصحراوي بطريق العلمين

تحولت رحلة صيفية لقضاء أجازة سعيدة لأسرة مصرية كباقي الأسر إلى كارثة مفجعة قضت على سعادة تلك الأسرة.
حيث لقى المستشار مجدي كامل فتاح مدير نيابة أشمون الإدارية مصرعه هو وابنتيه في حادث انقلاب سيارته على الطريق الصحراوي.
بدأت القصة عند اصطحاب المستشار زوجته وبناته الأربعة لقضاء إجازة الصيف في محافظة مطروح ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن حيث انقلبت سيارته الملاكي بعد انفجار إطارها ليخرج الأب جثة هامدة وبناته الاثنين وتمكث الام ونجلتيها في العناية المركزة.
وفور وصول الخبر لقرية المستشار، عما الحزن أرجاء قرية البتانون وتوجه أشقاؤه وأقاربه إلى مستشفى العلمين المركزى لاستلام جثث المتوفيين والاطمئنان على باقي أفراد الأسرة.
وتوفي في الحادث إلى جانب المستشار ابنتيه:” مروة ” ابنة الـ 11 عاما و” أميرة ” ابنة الـ 17 عاما، أما “رشا” صاحبة الـ20 عاما فهي طالبة كلية طب الأسنان نجت من الموت عقب اصابتها بكسر في القدم وسحجات وكدمات واشتباه pc وتظل في صدمة كبيرة لوفاة والدها، وشقيقتيها الذين توفوا أمامها.
بينما نجت شقيقتها بسمة صاحبة الـ14 عاما ولكنها في حالة غير مستقرة بالمستشفى لاصابتها باشتباه نزيف بالبطن واشتباه نزيف بالمخ واشتباه كسر بالفقرات العنقية وكدمات وسحجات بالوجه والجسم، وكذلك والدتها ” مها محمد شوقي ” 45 سنة مصابة باشتباه نزيف بالمخ واشتباه نزيف بالبطن واشتباه كسر بالفقرات العنقية وتم احتجازهم داخل العناية المركزة بمستشفى العلمين المركزى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق