سياسة وإقتصاد

وزيرة البيئة تناقش مع نائب المدير الاقليمي لبرنامج الأمم المتحدة قضايا البيئة الأفريقية

كتبت شيرين صابر

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة السيد فرانك توراتونجا نائب المدير الإقليمي ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة- مكتب أفريقيا والدكتور أحمد عبد الرحيم مدير البرنامج الإقليمي بسيداري لمناقشة التعاون المشترك في مجال القضايا البيئية الأفريقية، حيث نقل شكر الرئيس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة السيدة انجر أندرسون وتقديرها لجهود مصر في الدفع بقضايا البيئة على أجندة الاهتمام العالمي ودورها في تنفيذ الدورة الرابعة عشر لمؤتمر التنوع البيولوجي والذي ترأسه مصر حاليا.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على أن مصر تعمل على وضع موضوعات التكيف مع آثار التغيرات المناخية على أجندة أولويات العالم والتأكيد على أهميتها للدول النامية وخاصة الدول الأفريقية، موضحة انها خلال الايام الماضية حرصت ضمن مشاركتها اجتماع ابو ظبي للمناخ على التأكيد على عدد من النقاط ومنها ضرورة توفير التمويل وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا ، وتفعيل المبادرة الأفريقية للتكيف مع آثار التغيرات المناخية والتي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2015 خلال رئاسته للجنة دول وحكومات إفريقيا للتغيرات المناخية.

وناقش الجانبان عدد من الموضوعات المتعلقة بدور مصر في دعم مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة القادم (الأمسن) والموضوعات التي ستضعها على طاولة الحوار به، بالإضافة إلى مناقشة دور مصر في لفت النظر إلى العلاقة بين قضيتي التنوع البيولوجي وتغير المناخ، ودورها في تقديم الدعم الفني والخبرات للقارة الأفريقية في موضوعات البيئة.

كما أشارت الوزيرة إلى الاعداد حاليا لتجديد لغة الحوار لقطاع البيئة والجمهور المستهدف سواء من صناع القرار أو المواطنين، حيث يتم العمل حاليا على اعداد استراتيجية الاتصال التي تتضمن مجموعة من الرسائل التي تدور حول ضرورة العمل على صون الموارد الطبيعية، وطلبت من برنامج الأمم المتحدة للبيئة الدعم الفني في هذا المجال، بالإضافة إلى دعوتها لهم بالتعاون لإنشاء منصة للشباب لدمجهم في قضايا البيئة والاستفادة من افكارهم وابتكاراتهم في هذا المجال مقترحة أن يكون منتدى شباب العالم فرصة لعرض وسائل دمج الشباب في القضايا البيئية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق