ويشرف على هذا المشروع “مركز اكتشاف علوم الحياة”، الذي تم تشكيله حديثا، في وقت تقول وكالة ناسا إن العلم سيقدم قريبا إجابة قاطعة عما إذا كان هناك كائنات غير البشر في كواكب أخرى.

وسيعمل خبراء من داخل ناسا جنبا إلى جنب مع أشخاص خارج وكالة الفضاء، من أجل تتبع أي علامات تشير إلى وجود كائنات خارج كوكب الأرض، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء.

وقال توري هوهلر، الباحث الرئيسي في كلية الخدمات التقنية للأبحاث: “لدينا الآن الخبرة العلمية والهندسية لمعالجة هذا السؤال العميق مع وضوح الأدلة العلمية”.

ناسا تسعى لوجود دائم على القمر خلال عقد
أميركا تعود للقمر.. و”تبقى” هذه المرة

وأضاف هوهلر، الباحث في مركز تابع لناسا في ماونتن فيو في ولاية كاليفورنيا: “لدينا تجربة رائعة، ومجتمع العلماء على استعداد لهذا التحدي الكبير”.

وأكد هوهلر أن البشر بحاجة إلى “تطوير أدوات واستراتيجيات مصممة خصيصًا لكشف الحياة في الظروف الفريدة للعوالم الأخرى، والتي تختلف اختلافا كبيرا ليس فقط عن الأرض بل أيضا عن بعضها البعض”.

وستعمل مجموعة من العلماء في ناسا جنبا إلى جنب مع علماء من جامعة جورجتاون وجامعة جورجيا للتكنولوجيا في محاولة لاكتشاف حيوات جديدة في كواكب أخرى غير الأرض.

وسيضع هذا المشروع حجر الأساس للكشف عن شكال جديدة للحياة يمكن أن تكون مختلفة جدا عن تلك الموجودة على الأرض.