الخميس , فبراير 21 2019
الرئيسية / أعمدة القراء / فنحن من هذا المجتمع

فنحن من هذا المجتمع

فنحن من هذا المجتمع
الكاتب \ عايد حبيب جندي الجبلي
عندما نكتبُ عن المجتمع فنحن من هذا المجتمع ومن هذه الفصيلة البشرية المجتمعية فنكتبُ عن السلبيات التي ملأت مجتمعنا فيجب علينا وعلي كل شخص أن يدين نفسه أولاً بما فعل من سلبياته اليومية ، ومن هنا يلقي المجتمع كل السلبيات في سلة المهملات وتبقي الشعوب دائماً في تقدم وازدهار فكري فالإنسان الذي ليس لديه فكر منير وصحي سيبقي خطرا علي كل من حوله ومسمم فكرياً فعلي سبيل المثال عامل المقهى المهمل في نظافة الأواني فكثير من يدخل عنده أليس هذا يضر كل من يجلس داخل المقهى فهذا الشخص يضر الآخرين حوله قبل أن يضر نفسه ومن المحتمل أنه لم يشرب من المنتج الذي يقوم بتحضيره فعامل المقهى يعتبر مثالا لكل شخص مسئول في مجتمعنا فهو يضر الآخرين ولم يضر نفسه سأعطيكم مثلاً آخر لو أحد ما في يده قنبلة وقام برميها علي الآخرين ألم يضر الآخرين ؟ ولدينا مثل سائر بالعامية المصرية يقول المثل ” الوحش وحش علي نفسه ” فأنا ضد هذا المثل فالشخص الملوث فكره يضر الآخرين حوله قبل أن يضر نفسه وهناك من يضر المجتمع فكريا وماديا وبمختلف الوجوه

شاهد أيضاً

كلية الطب البشري بجامعة الزقازيق تحصل علي الأيزو للمرة الثالثة

مرتبط Shortlink:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *