الخميس , فبراير 21 2019
الرئيسية / أعمدة القراء / العاشق والمعشوق

العاشق والمعشوق

العاشق والمعشوق

بقلم : عبدالفتاح السيد الشيمي نصار

منذ أيام وانتابني شعور وسؤال فأما الشعور فهو العشق في المحبوب وأما السؤال فهو من الذي يستحق هذا العشق كله الذي يسكن بداخل جوارحي وجوانحي ؟ هل هناك من يستحق أن يعشق كل هذا العشق على وجه البسيطة ؟ بالطبع لا ، فالبشر منهم الأمين ومنهم الخائن ومنهم الصادق ومنهم الكاذب ومن المحب – ليس العاشق- ومنهم الكاره إذا فلا بشر معشوق .
ولذا فقد ذهب عشقي إلى من لا يتغير علي فهو محب شديد الحب لي ، ذهب عشقي لمن يحنو علي حين أهجره لحين ويعلم أني أعصيه ، ذهب عشقي لمن فتح الباب لي في حين أن أبواب البشر مغلقة الأركان ، ذهب عشقي للحق الذي لا زيع فيه ، ذهب عشقي لمن يفرح بلقائي في حين أن لقاء البشر منبوذ ، ذهب عشقي لمن لم أكن ضيفا ثقيلا عليه يتلقاني رغم عصياني بالرضا والنور ، ذهب عشقي لمن يغفر لي زلاتي ولو وصلت عنان السماء يغفر لي ولا يبالي ، ذهب عشقي إلي من يداه مبسوطتان كل البسط ، ذهب عشقي إلى من يمهلني أعصيه ويسترني وأعصيه ويسترني وأعصيه ثم أفر إليه فيغفر لي ، ذهب عشقي وحبي لمن كان همه أن يطمئن قلبي فقال ألا بذكر الله تطمئن القلوب ، ذاك الذي أنعمه علي منهمرة ،ذاك الذي يشع في قلبي حبه وعشقه نورا فإذا ذُكر اسمه أمامي َجِلَ قلبي وأهتز وزادت دقاته وأرتعش جسدي وأخذته قشعريرة وأصفر لوني ، وإذا جلست لأذكره سالت دموع الحب له من عيني وذاب جسدي كالماء من لذة ومتعة ذكر أسمه ، ذاك الذي أعطى نصف جمال الكون ليوسف فقطعت الأيدي ونزفت الدماء برؤيته فكيف أكون حين أنظر إلى رب الجمال كله ؟ ذاك الذي يحن علي بحبه لي فرأيت نفسي أهرب من الأرض أناجي السماء لأرى عشقي في الله لذاته وأناديه رباه يا غوثا يا مولاه يا رباه فيسمعني ويرد علي في كتابه وهو معكم أين ما كنتم ؟ ذاك الذي من عشقي له أن أطمع في جاهه والقرب منه فأنت محبوبي ومعشوقي ؟ ألا هو الذي يستحق الحب والعشق والوله ؟

شاهد أيضاً

البيئة تنظم ندوة حول منظومة النظافة الجديدة بجامعة الفيوم

كتبت شيرين صابر نظمت وزارة البيبئة ندوة بيئية بجامعة الفيوم حول منظومة النظافة الجديدة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *